حليب الأم يمد أمعاء الرضيع ببكتيريا مفيدة لجهازه المناعي


حليب الأم يمد أمعاء الرضيع ببكتيريا مفيدة لجهازه المناعي
 
 
أظهرت دراسة سويدية حديثة أن حليب الأم هو الأمثل لتغذية الجهاز الهضمي للرضيع ببكتيريا صحية مفيدة لجهازه المناعي.
 
وقال القائمون على الدراسة من معهد التغذية والصحة فى زيوريخ إن أبحاثهم كشفت عن إمكانية انتقال هذه البكتيريا المفيدة إلى الرضيع عن طريق حليب الأم.
 
ووجد الباحثون، وفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، سلالات متطابقة من بكتيريا بيفيدوباكتيريوم المفيدة إلى جانب أنواع متعددة من بكتيريا كلوستريديوم فى كل من أمعاء الرضع وحليب الأم الذى يتغذون عليه.
 
ويمكن لهذه السلالات من البكتيريا أن تحدث توازناً غذائياً مهماً داخل أمعاء الرضع وتمثل أهمية فى وقايتهم من الاضطرابات المعوية.
 
وأشار الباحثون إلى أنهم شعروا بالحماس حيال اكتشاف أن هذه البكتيريا المفيدة يمكن أن تنتقل فى الواقع من أمعاء الأم إلى حليب الثدى الخاص بها.

إبتعدي عن البصل والثوم والكرنب أثناء فترة الرضاعة


إبتعدي عن البصل والثوم والكرنب أثناء فترة الرضاعة
 
 
خلال المراحل الأولى من حياته يقوم الطفل بالتجشئة حيث يرجع كمية كبيرة من الحليب بعد عملية الرضاعة ولكن كثيرا من الأمهات لا تستطيع تفسير ذلك إلا أن تفسير هذا الأمر يتم لقيامه بإخراج الهواء الذى دخل معدته مع الحليب لذا فإن هذا الأمر علاجه يتمثل فى كما يوضح دكتور إكرام لطفي إستشارى أمراض الأطفال قائلا:
 
إن حمل الطفل فوق الكتف والطرق الخفيف على ظهره أواستلقاء الطفل على ركبتك بحيث تكون معدته إلى الأسفل يعالج تلك المشكلة، كما يجب على الأم أن تضع قطعة قماش بجوار الطفل وقد يكون خروج الحليب من الفم دليل على أن الطفل قد شبع تماما.
 
ويؤكد لطفى أن الطفل إذا كان ينام نوما قلقا ولا يزداد وزنه ودوما ما يشعر بالقلق والاضطراب فقد يكون الحليب في صدرك غير كاف بالنسبة له وعليك تجنب بعض الأطعمة التى تجعل الحليب رائحته منفرة للطفل كالبصل والثوم والكرنب وإذا كان الحليب قليل فعليك الاهتمام بالتغذية حتى يمكنك تعويض الطفل عما يخسره والتغذية المكملة هى تلك التى تقدم للطفل بجانب الرضاعة ولا يجب إعطاء الطفل الرضعة كلما بكى حيث من الممكن أن يكون البكاء بسبب آخر غير الجوع كما أن تعود الطفل شيئا فشيئا على الرضاعة يجعله يستفيد بشكل أكثر من الحليب مع ضرورة أن تحرص الأم على نظافة ثديها.

تعرفي على مكونات حليب الام وكيف تحافظي على الحليب في صدرك


تعرفي على مكونات حليب صدرك وكيف تحافظي عليه 
 
 
 
هل خطر ببالك معرفة ما يوجد في حليب صدرك منذ اليوم الأول لانهمار القطرات؟
 
هذا ما سنعرفك عليه ضمن هذا الموضوع وهنا عليك أن تستدلي على نوع الأكل الذي تتناولينه.
 
اليوم 1 الى 3 :
يتغذى طفلك على سائل كثيف يميل إلى اللون الأصفر يسمى «الكولوسترم» وهو اللبأ، يحتوي الكثير من الأجسام المضادة والبروتينات والفيتامينات، ويساعده في التخلص من «الميكونيوم»، وهو مادة غامقة اللون في أول إخراج له.
 
اليوم 3 الى 14 :
يبدأ الحليب في الظهور، مائي الهيئة أكثر من حليب البقر، ويحتوي أجساماً مضادة وبروتيناً أقل، ولكن نسبة الدهون والسكريات اللازمة لنمو الطفل الآن فيه أعلى.
 
اليوم 14 وما فوق :
يوفر حليبك كل عناصر التغذية لنمو صحي. خلال الرضاعة تعمل الدفعة الأولى من الحليب على ريّ عطشه، بينما الدفعة الأخرى تشبع جوعه، في الليل يحتوي حليبك على عوامل كيميائية مساعدة للنوم.
 
التغذية التي توفر كمية جيدة من الحليب في ثديك :
4 حصص من أطعمة نشوية خلال النهار (خبز من الحبوب الكاملة، معكرونة، أرز)؛ لتحصلي على الطاقة والألياف لتجنب الإمساك. الحليب ومشتقاته ضروريان للحفاظ على الكالسيوم، فخذي ما مقداره 5 حصص يومياً، حتى الخضار والفاكهة (5 حصص يومياً أيضاً) فهي تحتوي الفيتامينات والمعادن لدعم مستوى الألياف، بالإضافة إلى حصتين من البروتين (اللحوم والبقول).
 
تجنبي..
إن كان يبدو غير مستقر وغير مرتاح بعد تناولك أطعمة معينة فتجنبيها لعدة أيام، ولاحظي إن كان سلوكه يتغير. إن حصل ذلك، فاعتبري أنه لا يتحملها وامتنعي عنها خلال فترة الإرضاع.
 
اشربي..
ليكن دائماً معك الماء، فالرضاعة تطلق هرموناً يعرف باسم «أوكسيتوسين» يسبب العطش، فتجنبي شرب أنواع الكافيين الذي قد يتسبب بأرق للطفل ويؤثر عليه.
 
خذي..
فيتامين «د» وهو مهم جداً للأسنان والعظام، فخذي يومياً ما مقداره 1mcg لتلبية احتياجاته، واحتياجات طفلك.

طرق الحفاظ على كمية الحليب في الثدي أثناء فترة الرضاعة الطبيعية


طرق الحفاظ على كمية الحليب في الثدي أثناء فترة الرضاعة الطبيعية
 
 
بعد الولادة تعاني الكثير من الأمهات الجدد من عدم قدرتهن على الرضاعة الطبيعية نتيجة لنقص كمية الحليب ويحدث ذلك نتيجة لعدم إتباع نظام غذائي متوازن.
 
لذلك يجب عليك إتباع نظام غذائي صحي للمحافظة على الرضاعة الطبيعية بعد الولادة وعليك إتباع النصائح التالية:
  • لا تتناولي سعرات حرارية أقل من 1800 في اليوم لأن ذلك يساعد على زيادة مخاطر إنقاص الحليب.
  • لا تتخطي أي وجبة من وجبات الطعام ,عليك تناول جميع الوجبات بشكل منتظم مع تناول الكثير من الفواكه والخضروات بين الوجبات.
  • عليك شرب الكثير من السوائل فهي تساعد على إدرار اللبن.
  • لا تتناولي الكثير من السمن أو الزبد في وجباتك.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف في وجباتك اليومية.
  • عليك الاهتمام بتناول كمية الكالسيوم المناسبة في وجباتك اليومية لأن معدن الكالسيوم يساعد على بناء عظام الطفل.
  • يجب عليك أيضا خفض تناول السكر والشاي والقهوة.

حليب ثدي الأم يعالج حساسية البشرة ويخلصك من تهيج البشرة


حليب ثدي الأم يعالج حساسية البشرة ويخلصك من تهيج البشرة


تهيج البشرة مشكلة تعاني منها أغلب النساء، جراء استعمال الكثير من مستحضرات التجميل التي لا تلائم نوع البشرة، أو بسبب الصحة الداخلية كالقلق والمرض والاضطرابات النفسية فتظهر على البشرة الحساسة البقع الحمراء والنمش والكلف وفقدان النضارة، أو حتى نتيجة ازالة شعر الوجه بمواد قد تضر الوجه وتسبب له الاحمرار الشديد.

وتعددت طرق علاج تهيج البشرة من استخدام مستحضرات التجميل الطبية المخصصة للبشرة الحساسة، واستشاره الطبيب المختص للجلد ، فضلا عن تناول مضادات الاكسدة التي تحارب عوامل الاعتداءات الخارجية على البشرة من فيتامين A و فيتامين E ، وفيتامين C.

و مؤخرا تم اكتشاف طريقة جديدة وغريبة وأثارت استنكار بعض الأوساط، للتخلص من آثار البشرة الحساسة وعلاج التهيج الذي يصيبها، فقد عمدت بعض الشركات إلى صنع و بيع صابون مصنوع من حليب الأم، بعد الاستعانة بالعديد من الدراسات الطبية العلمية التي تؤكد فوائد حليب الأم على البشرة.

حيث أثبتت احدث الدراسات أن الصابون المصنوع من حليب الام لديه قدرة فائقة علي العناية بالبشرة الحساسة وتهدئه تهيج الجلد مثل الاكزيما، ويحتوي حليب الام على العديد من الفيتامينات والأحماض الأمينية والبروتينات الضرورية التي تغذي الجلد، كما انه يحتوي على حامض" اللبنيك" وهو مقشر طبيعي للجلد الميت فضلا عن مادة " اللاكتوفيرين" والذي يساعد على التخلص من الطبقه الخارجية من الجلد وفتح مسامات الجلد المقفلة.

أبرز 10 أطعمة صحية تقوم بإدرار الحليب في ثدي الأم



أبرز 10 أطعمة صحية تقوم بإدرار الحليب في ثدي الأم
 
 
ما هو الطعام الصحى المناسب للطفل؟ سؤال كثيرا مايتردد على لسان السيدات الحوامل أثناء فترة الحمل وما بعد الحمل أيضا، فمن المعروف أن المرأة الحامل قد تستعد لإستقبال جنينها بتناول الأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات والمعادن التى تساعدها على تغذية جنينها أثناء فترة الحمل.
 
أما بعد إنقضاء فترة الحمل تجد الأم أنها مسؤلة أيضا عن توفير الطعام الصحي للصغير وأنها مسؤلة أيضا عن إدرار اللبن بثديها حتى يشبع الصغير ويأخذ الرعاية الكافية، لذا نقدم لكم اليوم الطعام الصحى الذى يزيد من إدرار حليب الأم.
 
1- التين الشوكي :

له أسماء كثيرة مثل الصبر أو التين الشوكي أو البرشوم، حيث يمكن للأم المرضع تناول ثلاث ثمرات من البرشوم بعد الأكل مباشرة وفي جميع الوجبات، حيث أن ثمار البرشومي تدر الحليب جيداً، ويجب على مريضات السكر عدم تناول البرشومي لما فيه من مواد سكرية، ويمكن للأم أن تعصر البرشومي وتشرب منه ملئ كوب بعد كل وجبة غذائية.
 
2- الحلبة  :

نسمع كثيرا عن فوائد الحلبة وإستعمالاتها ذات الفوائد العديدة ، ولكننا اليوم نعتبرها أكثر الأطعنمة الصحية التى تزيد من إدرار لبن الأم، وإليكم إحدى وصفات الحلبة التى ننصح الأم بالمداومة عليها طوال فترة الرضاعة، وهى أن تؤخذ ملئ ملعقة من بذور الحلبة وتنقع فى الماء لمده 12 ساعة ثم تقوم الأم بتناولها قبل الإرضاع بنصف ساعة.
 
3- الريحان :

تعتبر بذور وأوراق الريحان مدرة للحليب والطعام الصحى للمرأة بعد الولادة لأنه يساعدها على إدرار اللبن وتغذيه الطفل الصغير، لذا ننصح بأخذ  ملء ملعقة كبيرة من مخلوط مفروم بذور وأوراق الريحان في كوب ثم يملأ بالماء المغلي ثم يقلب جيداً ويترك مغطى لمدة 10 دقائق ثم يشرب بعد ذلك، وذلك بمعدل كوب واحد بعد كل وجبة غذائية.
 
4- الشمر :

من المعروف أن الشمر مدر لحليب الأم، ويؤخذ على هيئة مغلي حيث توضع ملئ ملعقة صغيرة من بذور الشمر في آنية ثم يضاف لها ملء كوب ماء ويوضع على نار هادئة حتى الغليان ويترك يغلي لمدة دقيقتين، ثم يرفع من على النار ويترك جانباً حتى يبرد ثم يصفى ويشرب كوب واحد يحضر جاهزاً بعد الوجبات الغذائية ويمكن تحليته بالسكر، وهذه الوصفة جيدة أيضاً لعملية الهضم والشمر يحتوي على مواد غنية وجيدة للحليب منها الفيتامينات أ، ب، ج، وعلى معادن الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والحديد.
 
5- الفجل :

الفجل البلدي والمعروف بجذوره الحمراء المستديرة يعتبر الطعام الصحى التى يجب أن تحرص المرأة بعد الولادة على تناوله بصفه مستمرة،  ويستعمل بتناول الأم المرضع عدد من الرؤوس الحمراء مع وجبات الطعام فهو يدر الحليب ويفتح الشهية للطعام.
 
6- الكراويه :

تستعمل ثمار الكراويه الصغيرة لإدرار حليب الأم حيث تؤخذ  ملئ ملعقة صغيرة مجروشة من ثمار الحلبة ثم تضاف إلى  ملئ كوب ماء مغلي وتغطى وتترك لمدة عشر دقائق ثم تشرب وهي فاترة بمعدل كوب بعد الغذاء وآخر بعد العشاء.
 
7- الخردل :

الخردل هو المشهور بالمستردة وتستعمل بذوره كفاتح للشهية، حيث يضاف معجون الخردل إلى الأكل، إلا أن أوراق الخردل هي الجزء المستعمل بالنسبة للمضغ، حيث تدفأ الأوراق الطازجة وتوضع على الثديين ككمادات فتدر حليب الأم إدراراً جيداً.
 
8- العدس  :

كثير من الناس لا يعرفون أن العدس هو الطعام الصحى للمرأة بعد الولادة لأنه يعمل على إدرار الحليب، فتناول المرضع لشربة العدس الممزوجة بعصير الليمون الطازج، تعتبر مغذية ومقويه لذلك ننصح بأستخدامها في الأشهر التالية للولادة، والعدس يدر الحليب بصورة محسوسة، والكمية التي تؤخذ من العدس يومياً هو طبق شوربة واحد فقط في اليوم، كما يعمل العدس كملين خفيف.
 
9- الحليب :

يعتبر الحليب نفسه مدراً للأم المرضع حيث يجب أن تتناول يومياً ما مقداره ثلاثة أكواب من حليب البقر وإذا أمكن أن يكون من حليب الناقة فهو أفضل بكثير ويجب عدم زيادة هذا المعدل من الحليب، حيث ان الزيادة تحدث الإسهال، ولكن إذا كان لدى الأم المرضع إمساك فلا ضرر من زيادة كمية تناول الحليب عن الكمية المنصوص عليها.
 
10 - الجزر :

تستعمل بذور الجزر لإدرار الحليب حيث يؤخذ ملئ أربع ملاعق كبيرة من بذور الجزر وتوضع في لتر من الماء وتغلى على نار هادئة ويشرب من هذا المزيج نصف كوب بمعدل ثلاث مرات في اليوم على جرعات متتالية، حيث أن هذه الوصفة تدر الحليب.
مقالات أقدم